مرحباً، أنا مُراد جيتير عمري 39 سنة، اعمل إدارياً في مركز نوفافيرتيل لأطفال الانابيب، أعمل إدارياً في مركز نوفافيرتيل لأطفال الأنابيب منذ ما يقارب ال 12 عاماً. فرع مركز نوفافيرتيل لأطفال الأنابيب الذي يقع في قونية بدأ بالعمل عام 2008 في اكتوبر/تشرين الأول، يهتم بشكل أساسي بتشخيص وعلاج الأزواج الذين لا يمكنهم إنجاب الأطفال بالطرق الطبيعية. نحن نقدم في مركزنا علاج أطفال الأنابيب وعلاج أطفال الأنابيب الوراثية وعلاج العقم عند الرجال وخدمات الاستشارة النفسية واخصائي التغذية. يتقدم مايقارب ال 200 مريض شهرياً بالطلب للعلاج مع تزايد عدد الأشخاص الذين يصلون إلى مركزنا للتشخيص والعلاج يوماً بعد يوم. وهذا يدل على أننا نقدم الخدمة لما معدله 2500 مريض سنوياً. من الخدمات التي نقدمها للمرضى فأن أحد المشاكل التي نقوم بحلها هي توفير الاتصال بشكل جيد للمرضى الذين يقومون باختيار مركزنا، يمكن لمرضانا التواصل مع الأطباء والموظفين في أي وقت عبر الهاتف، ومن أهم المشاكل التي تواجه مرضانا القادمين من المحافظات الاخرى او من خارج البلد هي مشكلة السكن والاقامة، يمكننا حل هذه المشكلة عن طريق توفير السكن بدون اجرة اضافية، ويمكننا تقديم المواصلات لمرضانا داخل المدينة بشكل مجاني، من حيث الاستثمار التكنولوجي، يجب أن نتذكر أن الاستثمار التكنولوجي يؤثر على معدل الحمل إلى حد كبير. التكنولوجيا التي تم تطبيقها مؤخراً في مراكز مختلفة من العالم تتواجد في مركزنا، مثل نظام تتبع الرقائق الدقيقة والرقاقة الدقيقة في علاج أطفال الأنابيب ونظام مراقبة الأجنة. وبالطبع في اختيار مركز لأطفال الانابيب المناسب من قبل المريض عليه ان يضع اختيار الطبيب المناسب في أولوياته، وايضاً علينا ألا ننسى القيام بتقييم مركز أطفال الأنابيب كطاقم كامل. يجب أن لا ننسى أهمية تواجد مختبر قوي ومتخصص في علم الأجنة وطب الذكورة يدعم هذا الطبيب. بالإضافة إلى ذلك، يؤثر استثمار المركز في التكنولوجيا واستخدام الأجهزة التكنولوجية بشكل مباشر على معدل الحمل. لماذا على مرضانا اختيار مركزنا؟ يمكن لمرضانا الذين يريدون أخذ العلاج من مركز نوفافيرتيل لأطفال الأنابيب، الاتصال بنا بكل سرعة وراحة عن طريق موقعنا على الانترنت، ندرك صعوبة عدم إنجاب الأطفال والتعايش مع هذه المشكلة. في هذا الموضوع نريدك أن تكون على علم بوقوفنا الى جانبك، قبل اتخاذ قرارك نحن في انتظارك هنا لشرب فنجان من قهوة، من المهم للغاية بالنسبة لنا اتخاذ قرارك بعد زيارتك الى مركزنا ومقابلة أطبائنا. لم يعد إنجاب الاطفال بتلك الصعوبة التي تعتقدها بعد توفر التكنولوجيا، تعالوا الى مركزنا ولا تسمحوا لأحلامكم أن تبقى مجرد احلام.